الـعــشـــــــــــــــــاق
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تسجل بياناتك لتدخل المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للاشتراك معنا فى اسرة منتدى العشاق




 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من اجل الوطن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد ايهاب
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 3216
العمر : 27
البلد : مصر
المهنه : طالب
مزاجى :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 15/09/2008
نقاط التميز : 1744

مُساهمةموضوع: من اجل الوطن   الجمعة 14 نوفمبر - 22:07:05




انا انهارده جايبلكم موجوع جديد
اسمه


من اجل الوطن


يلا نبتدى

كانت احسان و اخوها سمير يجلسان معا فى منزلهما يطلان على الطريق و ينتظران الموكب المار و جاء الموكب و مرت صفوف من الجند متتابعه تسير بخطوات بطيئه و تمشى مشيا هادئا و كان الجنود
يحملون قذافاتهم(بندقياتهم) و راء ظهورهم و طال سير الصف و الجميع فى سكون و هدوء و كان سمير يسأل اخته :لماذا يسير هؤلاء الجنود بطيئين هكذا ؟ و لماذا يحملوان القاذفات(البندقيات) وراء
ظهورهم؟ و كانت احسان تشير اليه بالصمت و السكوت و لما قرب الموقب الى اخره مر مدفعان على كل منهما صندوق مغطى بالعلم المصرى كان ذلكقبل الثوره و كان الانجليز يعارضون المصريين فى تعلم الطيران لخوفهم منهم و كانوا لا يخلصون للوطنين منهم اما اليوم فعندنا ابطال فى الطيران ماهرون فيه و عندنا مصانع الطائرات و اراد سمير ان يسأل اخته عنهما فلما نظر اليها وجد الدموع تتساقط من عينيها فعجب و تحير و سألها :لماذا تبكين يا اختى؟
و كان الموكب قد انتهى و الجنازه مرت اخذت إحسان اخاها الى الحجره و مسحت عينيها و جلست بجواره و قالت له :يا سمير !هذه جنازه الضابطين المصريين كانا جنديين قويين اختيرا ليتعلما الطيران فى اوروبا و بعد ان اتما تعليمها اخذا طائرتهما و عادوا الى مصر و كان الضباب شديدا جدا حتى غطى الطريق و اصطدمت طائرتهما مع اسلاك التليفون فسقطت و ماتا و هذه جنازتهما تسير فيها الجنود حزينه منكسه القذافات و يتبعها العظماء من رجال الوطن ظنت إحسان ان سمير سيحزن كما حزنت و يبكى كما بكت و لكنها تعجبت عندما اجابها:و انا احب ان اكون ضابطا طيارا فقالت:و ربماتسقط يا سمير قال:لا و حينما كانا فى حديثهما دخل ابوهما
فأسرعت إحسان الى ابيها و قالت له:يا ابى سمير يريد ان يكون ضابطا طيار فظن سمير ان اخته تشكوه فقال مسرعا يا ابى :و اختى إحسان كانت تبكى الان فقال والدها:و لماذا تبكين يا إحسان؟
قالت :الا ابكى يا ابى من اجل شهداء الوطن و ضحايا الواجب ؟
فجلس الاب بينهما و قال:احسنتى يا ابنتىو شهدت دموعك بما فى قلبك من الرحمه و العطف و الحب للوطن و للمجاهدين فى سبيله اما انت يا سمير فلك عندى حكايه سأحكيها لك الان
كان سمير كبقيه الاطفال يحب الحكايات خصوصا حكايات ابيه
و جلس فى انصات و شغف لسماع الحكايه و قال الاب:كان النبى صلى الله عليه و سلم يوما يستعد لمحاربه اعداء الله قى موقعه نصره الله فيها على اعدائه الكفار فى موقعه تسمى موقعه بدر
و هنا سأل سمير ابيه:هل بدر زميلى فى المدرسه كان فى الموقعه؟ فتبس الاب قائلا:لا يا عزيزى سمير ! كانت هذا الموقعه قبل ان تولد انت و صديقك سمير بكثير كانت هذه الموقعه من ايام الرسول صلى الله عليه و سلم و لكن بدرا الذى اقصه عليك هو كان فيه بئر بالقرب من المدينه المنوره و لااستمر الوالد فى قصتهكو كان الرسول عليه الصلاه و السلام يستعرض الرجال الذين سيشاركون فى الحرب و ينضمون للجيش و اذا وجده قويا يضمه للجيش و اذا كان ضعيفا بأمره بالعود الى اهله ليعيش معهم امنا و رأى يا سمير فتى صغيرا يدعى سمره لا يستطيع الحرب فرده عن الجيش و امره بالعوده الى اهله و لكن سمره كان شجاعا جرئ القلب يحب ان يذهب ليقاتل مع الجيش فحزن لرده عن الجيش و رجع الى ابيه باكيا فسأله ابوه :ماذا يبكيك يا سمره ؟
قال:لقد ردنى الرسول ورأنى ضعيفا و منعنى ان اقاتل و انا قوى احب القتال حاول ابو سمره ان يهدئ ابنه و لكنه كان شديد الرغبه فى ان يكون جنديا محاربا فى الجيش فأخذه ابوه و رجع الى الرسول و قال:يارسول الله!منعت ولدى ان يقاتل و عددته ضعيفا و هو يرى انه قوى و يحب ان يكون جنديا فى صفوف الجيش فسر به الرسول كثيرا و بارك عليهو دعا له و ضمه الىالجيش و حضر سمره كثيرا من الوقائع و انتصر فيهاو عاش الى ان كان اميرا للمسلمين و بقى حيا حتى زاد عمره عن التسعين
و انا يا سمير سعيدا بشجاعتك و ارجو ان تنشأ شجاعا قوى القلب حتى إذا كبرت كنت الجندى الشجاع المحب لوطنه و كنت ضابطا طيارا لتدافع عن الوطن العزبز و امتلأ قلب سمير سرورا بحديث ابيه و قال:نعم يا ابى إنى احل ان اكون طيارا لخدمه بلدى و الدفاع عن وطنى ضد الاحتلال و الاستعمار فقال الاب :وفقك الله لخدمه وطنك العزيز يا بنى

و الان منتظر رأيكم فى الموضوع بصراحه
و الردود الجميله



_________________


عدل سابقا من قبل احمد ايهاب في الأربعاء 3 ديسمبر - 13:17:53 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-3oshaa.kalam fikalam.com
SKULL BOY 2
عاشق ذهبى
عاشق ذهبى


ذكر
عدد الرسائل : 597
العمر : 27
البلد : مصر
المهنه : طالب
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 07/11/2008
نقاط التميز : 153

مُساهمةموضوع: رد: من اجل الوطن   الجمعة 14 نوفمبر - 22:38:24

مشكووور جدا يا أحمد
موضوع رائع وبيهدف
الى أشياء معنويه كتيره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد ايهاب
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 3216
العمر : 27
البلد : مصر
المهنه : طالب
مزاجى :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 15/09/2008
نقاط التميز : 1744

مُساهمةموضوع: رد: من اجل الوطن   الأربعاء 3 ديسمبر - 15:25:19

عندك حق يا مصطفى
شكرا على المرور الرائع ده

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-3oshaa.kalam fikalam.com
 
من اجل الوطن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الـعــشـــــــــــــــــاق :: 
عشاق الادب
 :: عشاق القصص والروايات
-
انتقل الى: