الـعــشـــــــــــــــــاق
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تسجل بياناتك لتدخل المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للاشتراك معنا فى اسرة منتدى العشاق




 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حبيب بلا قيود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kotakemo
مشرفة
مشرفة


انثى
عدد الرسائل : 371
العمر : 25
البلد : cairo
المهنه : طالبة
احترامك لقوانين المنتدى :
مزاجى :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 10/03/2009
نقاط التميز : 603

مُساهمةموضوع: حبيب بلا قيود   الثلاثاء 28 أبريل - 22:58:39

فى ليلة باردة داعب فيها السهر جفونى ....و غاب النوم عن عينى


ارتديت معطفى و خرجت الى شرفتى



كانت ليلة مظلمة خالية من الاضواء .... ليس هناك سوى هالة من الضوء يبعث بها القمر فى شاعرية و رقة


الصمت يخيم على المكان و الطرقات خالية من خطوات الاقدام


لم يعد هناك صوت سوى صوت دقات قلبى و صوت صفير رياح هادئة


جلست على مقعدى الهزاز و خصلات شعرى تتطاير على جبينى


يتخلل وجهى هذا الضوء الخافت ليبعث فى نفسى حنين و دفىء معهود


اغمضت عينى و اطلقت العنان لخيالى


و اذ بخيالى يرسم ملامح لشخص اشتاق الية .... شخصا انتظرة ... ذابت اوصالى للقائة ... اكاد اشعر انة جزءا من كيانى


و عندما كنت اتسال عن صاحب هذة الملامح


اذ بقبلة رقيقة طبعت على يدى فتحت عينى و ر ايتة


شاب فاتن الملامح .... و سيم الهيئة .... يخرج من عينية حنين و شوق لم اراة فى عين عاشق من قبل !


كان مرتكزا على قدمية جالسا بجانب مقعدى ..... نظرت الية فى حنان و لهفة


و اذ بة ممسك بيدى و يضع القبلة الثانية عليها


اندهشت عندما وجدتة الرجل الذى صورة لى وحى خيالى


نظر الى مبتسما و قال لى اعلم ماذا تريدين؟


اتساليننى من انا ؟!

نظرت مبتسمة و امأت له برأسى مجيبة نعم اريد ان اعرف من انت ؟

رد مجيبا

انا الحبيب الذى انتظرتية يسهر ليلاتك

انا الحب الذى ينبعث من عينيكى .... انا الشوق الذى يضنيكى و الحنين الذى تهفو الية نفسك و يعتريكى

انا النبض الذى يحيا بة قلبك و ينير بة فؤادك

انا لكى الحب و العشق و الدفء و الحياة

انا الماضى و الحاضر و سنين العمر الاتية

انا القلب الذى سأم الهجر و اشتاق لحنين لقائك

انا الوفاء سأولد فى عينيكى و اسكن فى القلب و الشريان

فهل تقبلينى حبيب العمر..... رفيق الدرب ... حاضرك الاتى



تاهت منى الكلمات .... و سقطت منى العبرات .....و صمت و لم اجيب

و لم يبقى على وجهى سوى ابتسامة و نظرة حانية تشير الى الترحيب بة ليكون ملكا فى مملكتى ليس هناك امير سواه



و فجاة هبت رياح قوية ايقظتنى من نومى فاستيقظت ووجدتنى جالسة فى مكانى وحيدة

و من هنا ادركت اننى كنت احلم و لكن حلم جميل ليتنى ما استيقظت منة
[center]

و لكنى ادركت ان الحب موجود و اننا من نصنع القيود و الحواجز و ليس الحب من يصنعها كما نتوهم

ادركت ان من حق الانسان ان يحلم بالحب و ان يكون على يقين تام انة سوف ياتى

ولكن لابد من وجود الامل.... فان وجد الامل وجد الحب
[/center]
__________________



لا نعرف اين يمكننا ان نجد بذرة الفرح
حتى نغرسها فى قلوبنا
و متى تقف عقارب الزمن و يتدفق الامل؟
و هل نعشق بلا الم ؟
و ما هو طعم العشق بلا الم؟
لقد تطايرت المعانى الحقيقية القيمة للحب من القلوب
و غاصت فى سراديب ضبابية زائفة
و حملها تيار هواء عقيم و نشرها كهباب الفحم المشتعل
فانزلقت مشاعر الحب
الى مستوى مواقع الاقدام -----
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حبيب بلا قيود
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الـعــشـــــــــــــــــاق :: 
عشاق الادب
 :: عشاق الشعر والخواطر
-
انتقل الى: