الـعــشـــــــــــــــــاق
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تسجل بياناتك لتدخل المنتدى. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك للاشتراك معنا فى اسرة منتدى العشاق




 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه حب فى اقل من 72 ساعه الجزء السابع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد ايهاب
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 3216
العمر : 27
البلد : مصر
المهنه : طالب
مزاجى :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 15/09/2008
نقاط التميز : 1744

مُساهمةموضوع: قصه حب فى اقل من 72 ساعه الجزء السابع   السبت 4 يوليو - 9:39:08






مع الجزء السابع



شوي الا لاف عليه احمد ومخدرنه.. وراح احمد صوب ود اللي انصدمت به وهو يوقولها نزلي من السيارة ريلج تعور وبسرعه .. نزلت وماوعت الا هي طايحه.. نش عمر وحطها في السيارة ..وشل احمد ثابت ورجعه بسيارته وعقه وراء.. وساق به لين الشقه اللي كانوا يدلون مكانها ..
خلو السيارة من وراء وخاصه انها مخفيه محد بيدري عنهم.. وتركوا ثابت مربط وخاصه انهم يدرون انه ابكم يعني ماراح يقدر يصارخ.. وشلوا معاهم ود وسارووا صوب المزرعه ..ولانه المزرعه بعيده نشت ود حاولت تفهم شو صاير بس ماقدرت.. فجت عينها .. عدل انتبهت انها في سيارة ومعاها ناس بس من هذا ..شافت نفسها لابسه فستان عرسها بس وين ريلها.. حست انه سوا به شيء حاولت انها تصارخ بس طراق احمد كان اسرع.. انتبهت وتذكرته وجان تقوله انت يا النذل.. انت ..وهو يضحك
(قلتلج تعالي معاي وماطعتي خلاص اتريي اللي ايج )
خلو السيارة من وراء وخاصه انها مخفيه محد بيدري عنهم.. وتركوا ثابت مربط وخاصه انهم يدرون انه ابكم يعني ماراح يقدر يصارخ.. وشلوا معاهم ود وسارووا صوب المزرعه ..ولانه المزرعه بعيده نشت ود حاولت تفهم شو صاير بس ماقدرت.. فجت عينها .. عدل انتبهت انها في سيارة ومعاها ناس بس من هذا ..شافت نفسها لابسه فستان عرسها بس وين ريلها.. حست انه سوا به شيء حاولت انها تصارخ بس طراق احمد كان اسرع.. انتبهت وتذكرته وجان تقوله انت يا النذل.. انت ..وهو يضحك
(قلتلج تعالي معاي وماطعتي خلاص اتريي اللي ايج )
انتبهت على الطرف الثاني ولقت عمر انصدمت منه .. معقوله هذا خال بنت خالها شو يسوي .. عمر ...
انتبه عليها( هلا يا قمر).. تذكرت صوته في التلفون.. معقوله .... يكون هو ... بس هو مسافر شو يابه ..
( انته مسافر شو رجعك .. )
انتي ياقمر انتي اللي يوزوج الابكم شو ماعندهم نظر صار لي سنه وانا احاول اوصل لج بس انتي ماتبين تعطيني ويه كم مره قلت لج اني تحت امرج بس مسويه فيها شريفه وما كلمتيني )
(يا حقير شو تشوفيني انته ماتخاف على عرضك ماتخاف من ربك) وهي لحد الحين مش مستوعبه اللي صاير.. شو هذا.. معقوله ... تحاول انه تستوعب اللي صاير.. بس مب قادره.. حاولت انها تتذكر المكالمات.. عرض هذا الريال الثاني انه تروح معاه المخازن.. نظراته معقوله كان يالس يدبر لها ..
(وين ثابت.. شو صار عليه.. شو صار عليه ذبحتوا ياللي ماتخفون من الله.. اذبحوني معاه مابا اعيش ) احمد يضحك بصوت عالي
( اسمعها شو تخربط مسويه فلم هندي.. هي انتي بتين معانا شوي.. نبا نتسلى يا حلوه وبعدين بنردج لريلج.. يعني عادي.. خذي الامور ببساطه لاتصعبينها على نفسج ولا علينا.. ليلة بنستانس فيها مع بعض وبنردج لين بيتج .. واشبعي بريلج .. )
( ليش شو سويت لكم وين الرحمه ماتخفون من الله ...) وتمت تصيح وتصارخ واحمد يحاول يسكتها بالضرب بس مافي فايده ...
( قلت لك نفرها في الدبه بس ما طعت ... )
اسمع انا بوقف السيارة.. وانته حاول تسحبها وتعقها في الدبه.. كانت ود تصارخ.. ووقفوا السيارة ... وحاول احمد يسحب ود بس ود ماطاعت .. نزل لها عمر وراح صوب احمد كانت الدينا ظلام وهم سكروا ليتات السيارة عشان محد يشوفهم.. وقدرو انهم يحطون ود في دبه السيارة بعد الضرب اللي ضربوها ايه ..وركبوا السيارة بسرعه وتوهم بيمشون في السيارة كانت شاحنه كبيرة يايه صوبهم ... وموعوا الا الشاحنه فوقهم .
..يوم وصلوا الشرطه اللي مالحقوا على عمر لانه الحادث قطعه بس احمد كانت فيه روح وهو يقول سامحني يارب سامحني.. الله يلعن الشيطان ... الحقوا البنت الحقوا البنت ..
مافهموا شيء من كلامه بعد شوي يا شرطي يستدعي الضابط.. بسرعه ويقوله انه لقوا بنت وشكلها حيه بس فاقدة الوعي وتنزف في الدبه .. راح الضابط صوب الدبه منصدم من اللي يشوفه.. معقوله شو هذا خاطفين بنت وعروس بعد.. حاولوا معاها بس ماكان فيها اي نبض ... وانقلوها الاسعاف
في سيارته ثابت كان ثابت يحاول يتخلص من الحبال.. بس بدون فايده كان وده يصرخ وخاصه انه سيارته مخفيه ومستحيل حد يشوفه.. حاول انه يصارخ بس بدون اي صوت ..وتم يصيح ويصارخ بس صراخ مكتوم حس انه فقد ود الى الابد وكله منه هو.. كله منه ..شو صار لها ومن هذيل اللي وقفوهم وليش وعشان ايش خطفوها عنه.. يكونون اعداء له.. بس هو ماعنده اعداء.. من ممكن يسوي هذي الحركه وليش.. وتم ساعات وهو يحاول بس بدون فايده... في النهاية تم يضرب راسه في الباب ممكن حد يسمعه .ومن شده الضرب اللي سبب له شرخ اغمى عليه بعد مرور اكثر من ساعتين وهو على نفس وضعه حس ثابت بصداع في راسه.. تذكر كل شيء.. تم يحاول يفجج عمره ويصرخ ويلعن ويسب اللي خطفوا زوجته ..انتبه انه صوته رجع له وانه قادر يصارخ.. حتى لو كان لسانه ثقيل شوي بس قادر ,تذكر زوجته اللي كانت اهم منه الحين.. حاول يفكر بطريقة بسرعه عشان يقدر ينقذ زوجته شاف شنطة ود.. حاول يفتحها بثمه ..بعد جهد قدر وبعدين يودها بحلجه وعقها على الكرسي وطاح تلفونها.. حاول انه يدق الرقم ويدق وكله غلط بس بالنهاية قدر ..واتصل بريل شما سهيل اللي كان ناش من النوم ومب عرف الرقم ماكان يسمع صوت وشوي يسمع صوت واحد يستنجد به.. حاول ينتبه اكثر تذكر ثابت وكل اللي سمعه الحق على زوجتي تراها انخطفت.. والحق علي انا بسيارتي جنب الشقة من وراء البناية ثابت عرف هذا الشيء من اضواء البناية .. اللي قدامه عرف انه قرب شقته بس من وراء
وفي اقل من ساعه كانت الشرطه عندهم.. وقدروا يطلعونه من السيارة ويفجونه.. ويتخبرون عن مواصفات السيارة وعن اشكالهم ورقم السيارة ..
(الحقوا على زوجتي دخيلكم ... )
( اخوي بنحاول وان شاء الله مايكونون طلعوا .... من الحدود ...)
( سوا اي شيء ... هذي زوجتي ... تعرفون شو يعني زوجتي ) تم ثابت منهار وسهيل يحاول يهديه بس بدون اي فايده
الشرطه سوت تحريات.. مالقوا اي شيء ولا في اي سياره بهذي الموصفات وخاصه انه تعمم على جميع انحاء الدوله.. تم معاهم ثابت طول اليوم بس بدون فايده بدون اي نتيجه يوم درت ام ود وابوها حسوا بغصه وتمت فاطمه تلوم ريلها وتقوله قلت لك مابيقدر يعيش مثل كل الناس الطبيعين.. وتمت تصيح.. وهي منقهره على بنتها اللي راحت عنها في غمضة عين
( استهدي بالله يا فاطمه.. وان شاء الله بيلقونها.. خليني البس واروح صوبهم في القسم .. واشوف شو السالفة )
( خذني معاك يا حميد هذي بنتي ... )
( وولدج بيتلعوز طول الليل انا اقول تمي انتي هني ... وانا بتصل بج من اوصل وافهم كل شيء )
وصل حميد الشرطه وخبروه الموضوع ..ويلس مع ثابت يحاولون يستفهمون من راعي السايرة.. وعرفوا انه راعيها اسمه احمد سالم ... بس ثابت قالهم كانوا اثنين ..
ثابت كان من داخله ميت ... في النهاية قاله سهيل ارجع البيت يمكن ترجع هناك وخاصه انه هي تدل الشقة .. واي شيء يديد انا بخبرك به ... وبعد محاوله من سهيل عشان يروح ثابت .. سمع الكلام وراح وهو على امل انه ود ترجع ..
حميد وسهيل تموا مع الشرطه في محاولة لانهم يلغون ود يوم سار صوب اللفت كان حاس بصدرة مقبوض وضاربته غصه معقوله ماقدر يدافع عن زوجته وبكل هذي السهوله راحت ود
يوم ركب اللفت من كثر القهر كانت دموعه حاجبه عنه اي شوف.. وصل للشقة اللي لقى مفاتيحها في شنطه ود وحط اغراضها في الصاله وكان يحس انه فاقد روحه
كان يشم ريحتها في كل مكان .. دخل غرفة النوم لقاها مرتبه ..طاح على الكرسي وهو يصيح ... ويدعي ربه انه يحمي زوجته.. سمع تلفونه يرن راح ورد كان ابو ود يتخبره اذا في شيء يديد.. قاله لا سكر التلفون وحطه على صوب ..شاف الهديه والكرت فتح الكرت وشاف خط ود لانه يتذكره يوم كانوا يلعبون في اللفت ..وهي كاتبه له (( الله يوفقني واسعدك يا اغلى البشر )) تم ثابت ماسك الورقة .. وتم يصيح ويصيح بصوت عالي مب عارف شو يسوي تم يدعي انه الله يحفظها له ويحفظها لاهلها ماقدر يتم بسرعه نزل وقال ما ارجع الشقة هذي الا معاها وطلع ..


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-3oshaa.kalam fikalam.com
احمد ايهاب
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 3216
العمر : 27
البلد : مصر
المهنه : طالب
مزاجى :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 15/09/2008
نقاط التميز : 1744

مُساهمةموضوع: رد: قصه حب فى اقل من 72 ساعه الجزء السابع   السبت 4 يوليو - 9:43:34


ود بعد ما ودوها المستشفى انتظروا انها تصحصح او تنش عشان تخبرهم شو السالفة وتخبرهم عن اسمها بس بدون فايدة.. كل ماكانوا يتوقعونها تنش كانت تزيد حالتها سوء وخاصه انه الضربه يايه في راسها ..
بعد يوم قدروا يوصلون لخيط.. واستدعوا ثابت وحميد.. وسمعوا انه الاثنين اللى كانوا في السيارة صار لهم حادث.. وماتوا ..
( بس كانت زوجتي معاهم )
( والله يا سيد ثابت ما اعتقد .. لانه كل اللي وصلني من التقرير انه اللي بالسيارة كلهم ماتوا ..)
( ارجوك ياحضرة الضابط .. اسئلوهم حاول تشوفون وين ودوا ود يمكن اجتلوها وشردوا يمكن.. اه ياود اه يالغاليه .. حرموني منج ..... ) وطاح ثابت .. مسكه حميد وحضنه حاول يخيله يهدي ..
( حضرة الضابط احنا مؤمين بقضاء الله وقدرة بس اكيد في شيء سلوا من هم هذيلن من عياله يمكن ودوها مكان من ربعهم ...
ثابت كان يحس انه حياته خلاص انتهت.. شو معقوله زوجته ماتت.. اذا ماتت وين جثتها معقوله جتلوها.. كان حاس انه خلاص هذي نهايته ..
الضابط سوى اتصالاته وتم لين المغرب وهو يحاول وفي النهاية ياته معلومات انه البنت بالفعل كانت معاهم بس في الدبه.. يوم سمع ثابت هذا الكلام كان وده يقطعهم ... شو سوا في زوجته ليش عاملوها بهذي الوحشية ..
بعدها ثابت تخبرهم عن المستشفى وسار هو وابو ود المستشفى يوم وصلوا لقوا ود في العناية المركزه ..سار وتخبر عنها الدكتور اللي طمنهم انها بخير بس هم خايفين من الضربه تسبب لها اي شيء في المستقبل ..
اتصل ثابت في اهله اللي انصدموا يوم سمعوا يتكلم وقالهم عن الموضوع.. وصار حميد ايب ام ود المستشفى.. وبعد اقل من ساعه كان الكل موجود.. ام ود وابوها وخالها وبنت خالها لانهم كانوا بيت ام ود يوم سار حميد البيت ويوا معاه واهل ثابت .. كان الكل مهتم ... ثابت مسك الضابط ويلس يتخبره عن اللي كانوا خاطفين ود وقاله اسمائهم.. وحس بقهر من هذيلن وليش خطفوها شو كانوا يبون من ود.. راح صوب اهل ود.. قال يمكن في اعداء لابوها.. ويلس وقالهم عن انه في اثنين خطفوها واسمهائهم .. احمد سالم وعمر سعد ويوم قالهم اسم عمر هدى شهقت ... وابوها حس بانه الدنيا تدور فيها ..
( شو صاير يا جماعه خبروني من هذا )
( اسف يا ثابت ياولدي هذا نسيبي .. خال هدى .... )
ام ود اغمى عليها ..وحميد تم يقول معقوله نسيبنا يسوي جذيه في بنتي.. ليش يخطف ود.. هي ماسوت له اي شيء.. تم يلوم سيف .. لانه سمح لواحد نذل يدخل بيته مثل هذا .. بس ماكان في يده شيء ..
( يا بو محمد ( بو ود ) شو صاير .. )
مسك حميد ريل بنته وقاله شو يصير لهم عمر وخبره انه عمر واحد فاشل وفاسد من يومه.. بس لانه سيف مربنه الكل عشان خاطره كان يحاول يتعامل معاه.. ثابت كان يغلي من داخله وهو يسال نفسه مليون مره ليش ود.. ليش ود وشو كان يبا يسوي فيها معقول كان وده ..... حس بالقهر وتم يدعي انه الله لايرحمه ..
كان الكل خايف على ود والكل منقهر من عمر واللي سواه في بنت نسيبه معقوله في انسان يكون نذل لهذي الدرجه ..
سيف كان حاس بالانكسار ومن القهر من عمر اللي رباه وتم يصرف عليه مع انه كان يدري بسوالفه.. بس كان يحبه لانه رباه من يوم كان عمره 6 سنين شو اللي غيره وخلاه ينكر المعروف وفي النهاية استسلم وقال الله جازاه .
راح سيف جنب حميد وتم يتعذر له ويتأسف ..وحميد يحاول انه يقوله انه الذنب مب ذنبه.. وهذا اللي الله كتبه عليهم ..
كان ثابت كل يوم يروح لود ويتم عندها لين الليل وفي الليل يروح يبات عند اخته شما.. وبعد مرور 4 ايام بدت ود تستعيد وعيها.. وتحاول انها تتكلم.. بس كانت تقول كلمات مب مفهومه وترد في غيبوبتها..كان ثابت يتم يقرا عليها ويدعي الها وعمره مافقد الامل انها بتصير بخير وبترجع له ود اللي حبها ..
بعد اسبوع نشت ود .. على الساعه 1 في الليل ومحد كان عندها.. حاولت انها توصل للتلفون بس حست بتعب.. دقت للمرضه ..
( احس بصداع والم قوي )
( لازم يا انسة ود الحادث اللي تعرضتي اله كان كتير اقوي ... والضربه اللي جتك في الراس شديده .. )
( يعني انا بخير ...)
( ايوه يا انسه كنا خايفين تستمر معك الغيبوبه بس طلعتي منها .. الحمدلله )
ود تذكرت انها متزوجه بس وين ثابت.. هي في المستشفى ..وين بيكون معقوله محد يدري عن وجودها ..وخاصه بعد الحادثة واللي صار معاها مع عمر وربيعه.. سالت الممرضه
( لو سمحتي كان حد يزورني هني )
( ايوه يا انسة كانوا كثير بس في شخص كل يوم يجي ويتم من الصبح للمساء ويقراء قران عندك وكلنا كنا نسمع صوته .. كان صوته وايد حلو وهو يرتل )
ود رغم غيبوبتها كانت تسمع قرآن بس مب عارفه هل هذا صوت شخص او مسجل يقراء .
( من هذا ما قال اسمه )
( مابعرف يا انسة لانه من يجي يروح للدكتور ويتناقش عن وضعك ويقعد عندك لساعه 12 وبعدين يروح ويرجه الساع 6 الصبح ..)
( شكراً )
وطلعت الممرضه من عند ود اللي كانت مستغربه من هذا اللي اي عندها ويقراء.. انزين ثابت ليش مايزورها.. قالت في خاطرها انها بتحاول تتصل به ... بس هي ماتعرف رقمه .. اتصلت في ابوها ... ومحد رد
شافت ود الساعه كانت 3 قررت انه ترقد شوي على ما ايي الريال ..
دخل ثابت الغرفة ..لقى ود راقده قعد عندها شل المصحف.. وبداء يقراء
ود نشت على صوته بس مافتحت عيونها عشان ودها تسمع صوته وهو يرن في اذنيها.. كانت تحس براحه وهي تسمع صوته .وبعد ما خلص جزء .. سكر المصحف عشان يشرب ماي وبيرجع يقراء ..
فتحت ود عيونها وهو يشرب من صدمته شرق.. قالت له ود: اسم الله عليك حبيبي .. شو ياك ..
يلس جنبها
( كنتي قاعده محد خبرني ..... )
( ايه للحين مايا الدكتور وانا كنت ابا اسمع صوتك اللي فقدته من سنه ... )
ابتسم لها ثابت ... وحس انه ود غاليه عليه وايد ...
( ود خبريني هالحيوانات اذوج )
( تصدق من كان في السيارة )
( ايه عمر عرفت انه نسيبكم ..)
( ثابت اباك تاخذ حقي منهم ثابت كانوا يبون ....وتمت تصيح وهي تحس بالخوف )
مسك ثابت يدها وباسها على راسها وهو يحاول يهديها ..
( حياتي .. لاتصيحين ولاتخافين ثابت يمج .. ومستحيل يخليج روحج بعد اليوم .. )
ابتسمت ود له وردت ( اذا حاولوا.... انته ماتدري عمر قال انه من سنه وهو يخطط لهذا الموضوع من شافني في بيت خالي.. والله اني خايفة يسويها مره ثانيه .. (
( لا تخافين عمر وربيعه لقوا جزاهم من الله .. يوم دهستهم الشاحنه اما انتي يا حياتي فالله كتب لج عمر يديد وكتب لي انا معاج)
( ليش انته كنت في السيارة ... )
( لايا حياتي لانج انتي صرتي بخير.. تتحسبين اني قدرت ارقد ولا اشرب ولا اكل من ضعتي عني والله اني كنت اموت واحيا) شافته ود وشافت حالته بالفعل كان وايد ضعفان وهلات سوداء تحت عينه.. ولحيته مب محلقها عدل ومب مرتبه ..ابتسمت ود وهي تسمع صوته ..
( تصدق ثابت انا كنت ابا اقنعك تتعلم لغة الاشارات عشان ... اروم اكلمك بس الحمدلله رجع لك صوتك )
ضحك ثابت ( بس انا اروم حتى شوفي .. واشر لها بانه يحبها ... (
)رجعت له نفس الاشارة ..) تم يطالعها ..
)حياتي انا كنت مستعده اسوي اي شيء عشان اسعدك )
قرب منها وحط ايده في يدها (اوعدج يالغالية انه محد راح يأذيج بعد هذي المره .. واذا حد حاول على جثتي )
بعدها اتصلوا باهل ود واهلها وخبروهم انها بخير.. وبعد ايام ترخصت ود من المستشفى.. وسارت صوب امها اللي تمت تصيح وابوها كان وايد مشتاق لها .. وقرر انه يسوي لها ملحق في بيته عشان يوم تبا تزورهم تبات عندهم هي وريلها ..
بعد ما خلصوا من عند امها قرارو يسيرون بيتهم.. وصلوا العمارة.. ويوم دخلة اللفت تموا يضحكون.. وود تقوله شو رايك نقفل اللفت علينا.. عاد الحين انته زوجي ..ولو اتم معاك عمري كله مابخاف لحظة.. كان ثابت يطالعا ويحضك من خاطره ... ...
دخلت ود الشقة ... وهي تحس انه حياتها بدت من هذي اللحظة ..
( ثابت ... خذت هديتك )
( ياروحي انتي هديت عمري وحياتي.. تصدقني اني من اول ماشفتج حبيتج حسيت انج بتكونين لي.. عمري ماتصورت اني القى انسانه شراتج .. )
ود وهي مستحيه منه ... ردت ( حتى انت (
كان ثابت وهو يشوفها .. يقول في نفسه .. الحمدلله
وود تشوفه وهي تحمد الله انه اخيراً ارتبطت بانسان حبته من كل قلبها ...


المره دى مش ها اقولكم
انتظروا الجزء الثامن

لكنى ها اقولكم


تــــــــــمـــــــــــــــــــــــــــــــت

انتظر اراؤكم في القصه ....

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-3oshaa.kalam fikalam.com
اميرة العشاق
عاشق فعال
عاشق فعال


انثى
عدد الرسائل : 114
العمر : 22
البلد : masrea w2ft5er
المهنه : full the People in LoVe
احترامك لقوانين المنتدى :
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 27/04/2009
نقاط التميز : 152

مُساهمةموضوع: رد: قصه حب فى اقل من 72 ساعه الجزء السابع   الإثنين 20 يوليو - 8:45:00

شكرا كتييييييييييير يا احمد بجد القصة و لا اروع
جامدة اخر حاجة ... مش عارفة اقول ايه بصراحة
***لقد عجز لسانى عن الكلام فقررت ان اصمت و السلام***
شكرا
i loveyou
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد ايهاب
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 3216
العمر : 27
البلد : مصر
المهنه : طالب
مزاجى :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 15/09/2008
نقاط التميز : 1744

مُساهمةموضوع: رد: قصه حب فى اقل من 72 ساعه الجزء السابع   الإثنين 20 يوليو - 14:35:57

ههههه
شكرا على مرورك الجميل اوى ده يا اميره
و كويس ان القصه عجبتك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-3oshaa.kalam fikalam.com
اميرة العشاق
عاشق فعال
عاشق فعال


انثى
عدد الرسائل : 114
العمر : 22
البلد : masrea w2ft5er
المهنه : full the People in LoVe
احترامك لقوانين المنتدى :
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 27/04/2009
نقاط التميز : 152

مُساهمةموضوع: رد: قصه حب فى اقل من 72 ساعه الجزء السابع   الخميس 23 يوليو - 19:11:22

بصراحة عجبنى جداااااا و كنت متبعاها معاك
صحيح اللى بيصبر ربنا بيديلوا ديما الاحسن نتيجة لصبرة
و شكرا مرة تانية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احمد ايهاب
مشرف
مشرف


ذكر
عدد الرسائل : 3216
العمر : 27
البلد : مصر
المهنه : طالب
مزاجى :
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 15/09/2008
نقاط التميز : 1744

مُساهمةموضوع: رد: قصه حب فى اقل من 72 ساعه الجزء السابع   الجمعة 24 يوليو - 0:31:54

العفو يا اميره
و شكرا على مرورك مره تانيه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://el-3oshaa.kalam fikalam.com
 
قصه حب فى اقل من 72 ساعه الجزء السابع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الـعــشـــــــــــــــــاق :: 
عشاق الادب
 :: عشاق القصص والروايات
-
انتقل الى: